محليات

وظيفة واحدة لا تكفي!

بعد تراجع القدرة الشرائية لدى اللبنانيين، لوحظ خلال الأشهر الأخيرة ارتفاع نسبة اللبنانيين الباحثين عن

وظيفة ثانية، خاصة من العاملين في الاعلام والقطاع العام والاسلاك العسكرية والامنية.

فمثلاً، راتب الجندي لا يصل الى حدود المليوني ليرة في الشهر (مع الـ600 ألف ليرة التي أضيفت مؤخراً)، علما

أن 4 صفائح بنزين يحتاجها للذهاب لعمله ويصل سعرها فقط الى مليون ومئتي الف ليرة، بالاضافة الى أن

كلفة المولدات الكهربائية تتجاوز المليون ليرة شهريا، هذا عدا عن كلفة إيجار المنزل والحاجيات اليومية من

مأكل ومشرب والتي باتت تحتاج الى موازنة خاصة.

بناء على ذلك، يُلاحظ بأن عددا كبيرا من العاملين في القطاع العام يبحثون عن اعمال “في الخفية” لكي

“يسيسروا بها الأحوال” لان كلّ عائلة من اربعة اشخاص تحتاج شهريا أقله الى 5 ملايين ليرة لتأمين الحاجات

الاساسية فقط.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى