أخبار لبنان و العالم

وفد لبناني رسمي .. ضاع في نيويورك!

أرسلت الدولة اللبنانية وفداً إلى نيويورك، بهدف حضور جلسة حول طاولة مستديرة تناقش التحديات المتعلقة بالإدمان على الـ”كابتاغون”. والتكاليف من خزينة الدولة، أي من جيوب المواطنين اللبنانيين، ولكن الوفد لم يحضبر الجلسة!

هذه المعلومة كشفتها الناشطة اللبنانية في المركز اللبناني للإدمان ساندي متيرك عبر موقع “فايسبوك”. والوفد، بحسب ما أكدت متيرك، يترأسه مسؤول مكتب مكافحة المخدرات في الجنوب هنري منصور، ويضم ثلاثة ضباط وممثل عن المجتمع المدني، لم يحضروا سوى جلسة الافتتاح، من الجلسة الاستثنائية للجمعية العام للأمم المتحدة حول المخدرات، ثم “ضاعوا” في شوارع نيويورك!

المؤتمر هو لأول في نوعه منذ 18 عاماً، ويجتمع فيه ممثلو الحكومات الأعضاء في الأمم المتحدة بالإضافة الى مئات الناشطين من جمعيات المجتمع المدني حول العالم، وتتمحور جلساته حول تقييم الأهداف التي وضعتها الأمم المتحدة سنة 2009 المتعلّقة بالإعلان السياسي ومدى فاعليتها في مواجهة التحديات المتعلقة بالمخدرات حول العالم.

والمجتمع المدني، متمثلاً بجمعيتي “سكون” و”العناية الصحيّة” مثّل لبنان بدل الوفد الرسمي اللبناني “الضائع” في شوارع نيويورك، ورأى ممثلو المجتمع المدني، بحسب البيان الختامي للمؤتمر، أن “الحاجة الآن مُلحّة لإعادة النظر في الاستجابة الوطنية لموضوع المخدرات في لبنان، لا سيّما وأن بعض السياسات والممارسات المتبعة حاليًا أثبتت عدم فعاليتها وان المطلوب هو استراتيجية وطنية شاملة تعتمد المقاربة الصحيّة وتراعي حقوق الإنسان”.