محليات

وهاب | هناك قراراً دولياً بإسقاط 5 أشخاص وإزالتهم من الحياة السياسية.. وأنا مرشح للإنتخابات النيابية

أشار رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق، ​وئام وهاب​، إلى أن “وزير الصحة ​فراس الأبيض​ ليس ناجحاً في منصبه”، موضحاً أن “الموضوع الصحي لا يتأجل، فعشرات المرضى يومياً، لا يستطيعون دخول المستشفى”.

وأكد في حديث تلفزيوني، أن “هناك شيئاً في المنطقة لا نعرفه”، لافتاً إلى أن “ما يحدث في اليمن، هو تفاوض تحت النار، ولا شك أن ما يحصل بالحديدة أمرٌ جديد”. وشدد على أن “معركة مآرب هي معكرة حياة أو موت بالنسبة للحوثيين والسعوديين”، معتبراً أن “مآرب تحدد مسار المفاوضات.. والأمور ذاهبة نحو التهدئة”.

وإعتبر وهاب، “أننا لن نرى إستقراراً من دون التواصل العربي مع ​سوريا​، وهي المنفذ البري الوحيد للبنان”، مؤكداً أن “قطر هي الوحيدة خارج الإجماع العربي، التي ترفض عودة سوريا للجامعة العربية”. ولفت إلى أن “​الإمارات​ لعبت دوراً جريئاً من المنطقة، إن كان في مصر أو ليبيا أو سوريا”، موضحاً أن “الإمارات في لبنان هي وراء الموقف السعودي”.

ورأى “أننا كنا بحاجة، إلى إرسال وفد رئاسي إلى ​السعودية​ و​دول الخليج​، قبل هذه الأزمة”، مشيراً إلى أن “النقاش يبدأ بدور ​حزب الله​ الإقليمي ومسألة النفوذ، واليمن”. وأكد أن “أزمتنا الفعلية هي مالية، ويجب أن نكون أمام الأمر الواقع، بأن حياتنا القديمة إنتهت وتغيرت”، مطالباً “بالتحول لشعب منتج، وقيام دولة حقيقة”.

وأوضح وهاب، أنه يجب إعطاء الطامحين بالسلطة 4 سنوات كتجربة، و20% من الثوار “نضاف وأوادم”، و80% مثل “حرامية السلطة”، لافتاً إلى أنه “على الأرجح، الإنتخاباب ستحصل، وأنا سأتشرح في الـ2022، وهذا أمر محسوم، إلى جانب طلال إرسلان و”التيار الوطني الحر”، ودخلنا جدياً في وضع اللائحة”.

وكشف أن “الأمور واضحة فيما يخص قضية إنفجار مرفأ بيروت، وبات واضحاً كيف حصل الإنفجار عبر الإهمال، ولا يوجد لا قصف إسرائيلي ولا تخريب”، مؤكداً أن “هناك قراراً دولياً بإسقاط 5 أشخاص، وإزالتهم من الحياة السياسية”.

زر الذهاب إلى الأعلى