محليات

النائب سامي فتفت يشجب الاعتداء على قطعان الغنم ويطالب الاهالي بتغليب لغة العقل والحكمة

“دان النائب سامي فتفت في بيان، “الاعتداء الهمجي الذي تعرض له رعاة القطعان في منطقة القرنة السوداء

المتمثل بقتل عدد من الخراف، في مشهد مستنكر ومستغرب”، شاجبا “هذا الاعتداء على قطعان الغنم”، داعيا

القوى الأمنية إلى “كشف ملابسات الموضوع، نظرا لحساسيته كونه حصل في منطقة متنازع عليها عقاريا”.

وقال: “قمنا بالاتصال والتواصل مع وزير الداخلية ومدير عام الأمن الداخلي اللذين أكدا حرصهما ومتابعتهما

للموضوع والعمل على كشف ملابسات الاعتداء ومعاقبة المعتدين. كما تم التواصل مع قيادة الجيش، التي

وعدت بوجود نقطة عكسرية في منطقة القرنة السوداء من أجل التصدي لأي اعتداء، وحماية ممتلكات الناس

وأرزاقهم”.

وأكد أن “هذه المنطقة التي يشهد التاريخ بأحقية أهل الضنية بملكيتها، وهي متنازع عليها عقاريا، لا ينبغي أن

تكون سببا لخلافات مناطقية من شأنها أن تؤثر سلبا على علاقة الجوار”، متمنيا أن يكون “الاعتداء بطابع فردي

منعا لأي ردات فعل”، داعيا “جميع أهلنا في الضنية إلى تغليب لغة العقل والحكمة، وعدم الانجرار إلى أي

تصرف، وإفساح المجال للقوى الأمنية والجهات المختصة القيام بأدوارهم، وإعادة الحقوق المادية والمعنوية

الى أصحابها”.

وقال: “ما حصل يحتم على الجهات المختصة الفصل في هذا الموضوع، ونحن ملتزمون بما يصدر عن القضاء

بهذا الخصوص، وعدم ترك فرصة للمتربصين بحسن الجوار شرا”.

المصدر: الوكالة الوطنية

زر الذهاب إلى الأعلى