محليات

بعد الحديث عن عاصفة من ثاني أكسيد الكبريت ستصل إلى لبنان.. متخصص في الأرصاد الجوية يؤكد ستصل الكتلة “مخففة” ولا داعي للهلع!

نشرت العديد من مراصد الأحوال الجوية والمناخية أخباراً عن عاصفة “ثاني أوكسيد الكبريت” التي تصلُ إلى المنطقةِ ولبنان.

وفي التفاصيل فقد تسبب إنفجار بركان إتنا في جزيرة صقلية الإيطالية بحدوث كتلة هائلة من غاز ثاني أكسيد الكبريت عبرت منطقة الشرق الأوسط.

نشرت مراصد الطقس والبيئة حول العالم مشاهد لعبور كتلة ضخمة جدا من ثاني أوكسيد الكبريت منطقة الشرق الأوسط وصلت إلى مصر وبلاد الشام (سوريا، لبنان، فلسطين) وبعض المناطق الشمالية من السعودية، حيث من الممكن أن تؤثر على صحة الناس.

وكان انفجار بركان إتنا في جزيرة صقلية الإيطالية تسبب بحدوث كتلة هائلة من غاز ثاني أكسيد الكبريت عبرت منطقة الشرق الأوسط.

ونشر موقع “adamplatform” المتخصص بأخبار البيئة، صورة على حسابه الرسمي في “تويتر” تظهر حدوث عاصفة أو “دوامة مروحية” من غاز ثاني أكسيد الكبريت، مركزها في البحر الأبيض المتوسط، يصل تأثيرها إلى منطقة بلاد الشام ومصر وبعض المناطق شمالي السعودية.

واتخذت الكتلة الهائلة من الغاز، بحسب الصور مسارا شرقيا، انطلقت من الجزيرة الواقعة في منتصف البحر الأبيض المتوسط لتتوجه شرقا باتجاه الشرق الأوسط.

ونشر الموقع عددا من الصور تظهر تتبع حركة الموجة التي وصلت إلى منطقة الشرق الأوسط، حيث تظهر صورة أخرى بداية وصولها إلى شمالي مصر.

ونشرت المواقع المتخصصة بالطقس والبيئة، والناشطون في هذه المجالات، صورا رصدتها الأقمار الصناعية توثق تحرك الكتلة الهائلة، التي وصلت بالفعل إلى منطقة بلاد الشام والعراق ووصل تأثيرها إلى شمالي السعودية.

وفي ضمن تقرير إخباري للمنار أكد خبير الأرصاد الجوية وعلم المناخ علي جابر أن الرياح الجنوبية الشرقية التي سنتأثر بها ستحمل ثاني أوكسيد الكبريت لكنه سيمر من شمال افريقيا باتجاه الخوض الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، إلا أنه سيتحلل في الأجواء ويصل مخففًا إلى المنطقة. وأكد أنه ما من داعٍ للهلع ولن تسبب الغازات أن حالات اختناق.

زر الذهاب إلى الأعلى