منوعات

خطأ طبي يودي بحياة بطلة كمال أجسام

توفيت إحدى المؤثرات في مجال اللياقة البدنية، الأسبوع الماضي، بعد أن خضعت لعملية جراحية فاشلة، للقضاء على مشكلة تعرقها المستمر.

وفارقت لاعبة كمال الأجسام المكسيكية أوداليس سانتوس مينا، البالغة من العمر 23 عاما، أثناء خضوعها لعملية لتقليل كمية العرق التي يفرزها الجسم.

وأجرت أوداليس العملية في مركز “سكن بيل” الطبي في المكسيك، والذي كانت تروّج له في منشوراتها على مواقع التواصل.

وحسبما ذكرت صحيفة “نيويورك بوست” الأميركية، فقد أصيبت أوداليس بسكتة قلبية، بعد تلقيها للتخدير.

وفتحت الجهات المختصة تحقيقا في الحادثة، في حين أشارت تقارير إلى أن وفاتها ترجع إلى إهمال طبيب التخدير، الذي لم يكن يتمتع بخبرة في هذا المجال، حسبما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشار تقرير لصحيفة “صن” البريطانية، إلى أن المركز الطبي الذي كان سيجري العملية لأوداليس غير مرخص، بينما أشار تقرير الطب الشرعي الأولي إلى أن سبب الوفاة هو التخدير والستيرويد الذي كانت تتناوله الراحلة.

وردّ مركز “سكن بيل” الطبي على التقارير بالقول، إن الأطباء أجروا كافة الإجراءات والإسعافات الأولية لإنقاذ أوداليس.

وأضاف المركز الطبي أنه لم يكونوا على علم بتناول أوداليس للكلينبوتيرول والكرياتين والأوكساندرولون في نظامها الغذائي، رغم سؤالهم الرياضية عنها قبل الشروع بالتخدير، حيث أكدت أنها لا تتعاطى أيا منها.

المصدر : skynews

زر الذهاب إلى الأعلى