محليات

ديليفري مخدرات من أبو عباس والهدف… تربية أولاده

في محلة الحازمية، أوقفت دورية من أمن الدولة المدّعى عليه حسن.ض على متن سيارة نوع داتسون بعدما ضبطت بداخلها ٣ مظاريف فاكيوم تحتوي ٦٤ غراماً قائماً من الكوكايين و٥ مظاريف المينيوم بداخلها باز الكوكايين زنة ٤٥ غراماً و١١ ظرف المينيوم و٣ مظاريف ورقية بيضاء بداخلها ٣ أكياس نايلون تحتوي على بودرة الكوكايين زنتها ٣٩٠ غراماً قائماً.

وبالتحقيق معه، أفاد أنه استلم في محلة الحدث قرب مستشفى السانت تيريز سيارة داتسون من شخص لا يعرفه بناءً على اتصال تلقاه من المدعو “أبو عباس” الذي طلب منه إستلام السيارة وبداخلها مخدرات بغية تسليمها الى شخص في الحازمية بعد أن حدّد له العنوان، وأنه أُوقف في المحلة تلك حيث ضُبطت المخدرات داخل السيارة، مضيفاً أنه كان سيسلّم قسماً منها لزبون في الحازمية والقسم الآخر لزبون يحدده له لاحقاً أبو عباس، الذي يعمل معه في توزيع المخدرات منذ نحو ستة أشهر سبقت توقيفه، مدلياً أن المناطق التي يسلّم فيها المخدرات هي الرملة البيضاء وفرن الشباك وعين الرمانة بمعدل مرتين في الأسبوع، وأن أبو عباس يعطيه عن كل يوم عمل في توزيع المخدرات مبلغ ٥٠ ألف ليرة لبنانية، موضحاً أنه عندما ينتهي من التوزيع يعيد السيارة للشخص الذي سلّمه إياها، كما يسلّمه المبالغ التي جمعها من الزبائن.

وبالتحقيق معه لدى مكتب مكافحة المخدرات المركزي بعد إخضاعه لفحص مخبري جاءت نتيجته إيجابية لجهة حشيشة الكيف والكوكايين، كرّر أقواله السابقة مضيفاً أنه بدأ بتعاطي المخدرات منذ العام ٢٠٠٠ وقد أوقف مرات عدة بجرم تعاطيها، كما أوقف خمس سنوات بجرم ترويجها، وأنه كان يحوّل أحياناً بعض الأموال الناتجة عن توزيع المخدرات عبر مكاتب تحويل الأموال الى كل من راضية.ع ورشا.ع بناءً على توجيهات أبو عباس، كما أن سيارة الداتسون تعود له ولا صحة لِما كان قد أورده في التحقيق الأولي عن أنه كان يستلمها من مروجي أبو عباس.
وبالإستماع الى المدعوة رشا.ع، أفادت أنها كانت بالفعل تستلم حوالات مالية من أشخاص تجهلهم بناءً على طلب زوجها حسين.ع المطلوب للقضاء، مضيفة بأنها تعلم أنه يعمل في تجارة المخدرات، وأنها منصرفة الى تربية أولادها ولا تعرف أي شيء عن عمل زوجها الذي يحيطه بسرية تامة، وأن الحوالات التي تقبضها تخصصها لمصروف العائلة، مدلية أن راضية.ع هي والدة زوجها وهي طاعنة في السن وعلاقتها بها غير جيدة.

وتبيّن أن المدّعى عليه حسين.ع متوارٍ عن الأنظار وملَاحَق بمحاضر مخدرات وقد تخلّف عن المثول خلال كل مراحل التحقيق وأمام المحكمة.

هيئة محكمة الجنايات في بيروت برئاسة القاضي سمير عقيقي أصدرت بالإتفاق حكماً قضى بتجريم المتّهم حسين.ع بجناية المادة ١٢٥/ مخدرات وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة بحقه وتغريمه ٥٠ مليون ليرة لبنانية وتجريده من حقوقه المدنية، كما قضى الحكم بتجريم حسن.ض بجناية المادة ١٢٦/مخدرات وإنزال عقوبة الأشغال الشاقة به مدة خمس سنوات وبغرامة ٣ ملايين ليرة لبنانية، وإدانته بجنحة المادة ١٢٧/مخدرات وحبسه سنداً لها ثلاثة أشهر، وإدغام العقوبتين بحيث تُنفذ بحقه العقوبة الجنائية كونها الأشد، على أن تُحتسب له مدة توقيفه الإحتياطي.

المصدر : لبنان 24

زر الذهاب إلى الأعلى