“رجل دين” يبتز الأموال.. “لمعالجة والدته” !

أراد “فريد” أن يستحصل على أكبر قدرٍ من الأموال من دون تعب. فكّر مليّاً في طريقة تتيح له الكسب المادي السهل. ولّما تبلورت الخطّة في رأسه بدأ بتطبيقها على الفور. لبس الرجل الثلاثيني زيّ رجل الدين، راح يجوب الأماكن الدينيّة ويستجدي الأموال من المشايخ بحجة أنّه يريد أن ينفقها على علاج والدته المريضة. نجح “الشيخ” المزعوم في ابتزاز أموال عدد من “زملائه” قبل أن يكتشف أمره ويتم توقيفه ليتبيّن أنّه متورّط بعدة عمليات سلب أيضاً.

بتاريخ 20 شباط الماضي تمّ توقيف “فريد. م” ( مواليد 1985، سوري) من قبل دورية من شعبة معلومات عاليه، لانتحاله صفة رجل دين ودخوله البلاد خلسة وإقدامه على إرتكاب جرائم سرقة بتواريخ مختلفة.

أُخضع الموقوف للتحقيق فاعترف بإقدامه على سرقة 500 دولار من داخل محلّ معدّ لبيع الأدوات الصحيّة لصاحبه “ع.هـ”، مضيفاً أنّه أقدم على الإستدانة من عدّة أشخاص من بينهم الشيخان “ح.غ” و”ح.ع”، حيث كان يدّعي أنّ والدته مريضة ويطلب الأموال لمعالجتها.

“الشيخ” المزعوم أقرّ في التحقيق الإبتدائي أنّه كان يرتدي زيّ رجل دين في بلدتي عين زحلتا وعين بال، لحوالي السنة ونصف ومن ثمّ عمد إلى خلعه. كما أدلى بأنّه على استعداد لتسديد الأموال التي استولى عليها بطرق غير مشروعة.

في التحقيق الإستنطاقي، عاد المدعى عليه بجرائم “ابتزاز الأموال بالطرق الإحتياليّة وانتحال صفة رجل دين ودخول البلاد خلسة”، ليُنكر إفادته الأوّلية متراجعاً عن مضمونها، مشيراً إلى أنّه كان يقترض المال من المشايخ بسبب حاجته له بعدما خسر عمله في مجال التجارة.

قاضي التحقيق في جبل لبنان رامي عبدالله، أصدر مذكرة توقيف وجاهية بحق “فريد.م” (32 عاماً) وطلب في قراره الظني الذي أصدر حديثاً عقوبة السجن حتى 3 سنوات للمدّعى عليه وأحاله للمحاكمة أمام القاضي المنفرد الجزائي في عاليه.

زر الذهاب إلى الأعلى