علوم و تكنولوجيا

سماعة آبل الجديدة تقود إلى الوفاة المبكرة

ذكر موقع “ديلى ميل” البريطاني نقلا عن خبراء الصحة العامة، تحذيرا شديدا من استخدام سماعات شركة آبل الخاصة بالهاتف الجديد “آيفون 7 “.
وكشفت نتائج أولية لبعض الدراسات التى تتم على مثل هذه السماعات، والتي تعمل بتقنية البلوتوث- عن طريق إرسال موجات لاسكلية منخفضة الحد إلى الأذن- إلى أن استخدام هذه السماعات لوقت طويل يؤثر على حاجز الدم فى المخ وهو ضرورى لمنع وصول السموم الكيميائية للمخ.
وقال الدكتور “جويل موسكوفيتز” أستاذ الصحة العامة فى جامعة كاليفورنيا، “بهذه التقنية نكون لعبنا بالنار، فوجود هذا الجهاز إلى جانب المخ بصفة مستمرة يؤثر على المخ؛ حيث يقوم بعمل فتح فى حاجز الدم الموجود فى الدماغ، وهو أمر شديد الخطورة حيث إنه يؤدى للوفاة سريعا”.
وأضاف موسكوفيتز، أن شركات تكنولوجية تحاول الوصول للتقنيات التكنولوجية لتسهيل الحياة على المستخدمين، لكن انبعاثات الموجات اللاسكلية منخفضة الحد أكثر ضررا من انبعاثات اشعاع الميكرويف التى حذر منها العديد من الباحثين من خلال دراسات كثيرة”.
وأشار الدكتور جويل موسكوفيتز إلى أن أفضل وسيلة أكثر أمنا فى الحديث بأقل المضاعفات هو الحديث من التليفون مباشرة يليها السماعات اللاسلكية القديمة.