محليات

شقراء تعتصم انصافاً لرئيس بلديتها

اعتصم العشرات من أبناء بلدة شقراء ( قضاء بنت جبيل) في مركز البلدية، استنكاراً لما تعرّض له رئيس البلدية السيد رضا عاشور من قدح وذمّ، بعد أن وزّع مجهولين مناشير كتب عليها كلمات نابية، تهدف الى الاساءة الى شخص رئيس البلدية، ” دون ذكر أي سبب لهذه الاساءة أو أي دليل تجعله وبلديته في موقع الادانه”، الاعتصام الذي حضره مخاتير البلدة وعدد من فعالياتها الاجتماعية والاقتصادية والتربوية،  اضافة الى السيد علي عاشور،  وطلاب من الجامعات والثانوية الرسمية، ألأقى فيه قاسم ذيب، باسم الحضور، كلمة عبّر فيها عن ” استنكار أبناء البلدة وفعالياتها لهذا التهجّم الذي طال رئيس البلدية، باستخدام العبارات المسيئة الى عاداتنا وتقاليدنا وقيمنا الدينية”، لافتاً الى أن ” المعتصمين لا يمانعون في توجيه أي نقد بنّاء ومفيد بهدف تصويب الأمور، لكن ما حصل يهدف الى افتعال الفتن، وتشويه صورة رئيس البلدية تحديداً، رغم أنه معروف للقاسي والداني أنه من أوائل المقاومين في هذه البلدة ومن المتواضعين المعروفين بنظافة الكفّ”.

بعدها ألقى رئيس البلدية كلمة شكر فيها المعتصمين، لافتاً الى أن ” البلدية ورئيسها يتعرضون دائما للانتقاد والمساءلة من أبناء البلدة، وهي لا تعترض على ذلك، بل تشجع كل من يجد خللاً أن يأتي الى البلدية للحديث عنه، لكن ما حصل كان بأسماء مجهولة والهدف منه الاساءة والشتيمة”، وقال أن ” البلدية أنجزت الكثير من الأشغال في مجال النظافة والكهرباء التي باتت تؤمن للجميع طيل ساعات اليوم، اضافة الى مشاريع تربوية وثقافية وصحية وبيئية وتراثية، لذلك هي لا تلجأ الى ابلاغ الأهالي بكل انجاز”، ثم ألقى السيد محمد خلف كلمة اعتبر فيها أن” من يريد ان يعرف أخلاق وقيم رئيس البلدية عليه أن يسأل أبناء أقليم التفاح وقرى المواجهة مع الاحتلال الاسرائيلي من هذا المقاوم وهو دوره خلال أكثر من ثلاثين سنة”.