محليات

في لبنان | طفلة ضحية الرصاص الطائش.. ووالدتها تروي القصة بحرقة.. ‘ فهموني كيف بدي خبرها انو يمكن ما تقدر تمشي’

صرخة وجع نشرتها والدة الطفلة التي أصيبت برصاصة “طائشة”،

كتبت عبر حسابها:

هيدي بنتي أول فرحة بحياتي صبية بيتي ورفيقتي كل ما كبرت البي بيكبر معها كل ما فرحت البي بيفرح معها

ربيتها كل شبر بندر اذا صابتها شوكة هيي أو اخواتها بجن.

نزلت عل دكان تشتري بوظة رجعتلي محمولة من الجارة ع أساس واقعة على ضهرها مناخدها على

مستشفى نصورها مننصدم برصاصة بالعامود الفقري.

وذكرت أنه بعد إجراء عملية لسحب الرصاصة من العامود الفقري، باتت الطفلة مهددة بعدم قدرتها على

المشي من جديد.

وتابعت “فهموني كيف بدي خبرها انو يمكن ما تقدر تمشي. شو بدها تحس وقت تشوف كل لولاد عم يلعبو

وهي لا…

فكروا عشرين ومية ومليون مرة قبل ما تقوصوا رصاصة. فكروا انو في ام رح ينحرق قلبها فكرو انو

في طفل رح ينحرم طفولته فكروا… بس للأسف لو شعبنا بفكر ما كنا وصلنا لهون…

زر الذهاب إلى الأعلى