مسلسل ضحايا “السلاح” في لبنان: إبن الجنوب مصطفى (32 سنة) مقتولاً في منزله وشقيقه حسين مصاب

لا يبدو أن هنالك نهاية سعيدة يوماً ما في القريب العاجل لمسلسل الجرائم التي ترتكب بالسلاح المتفلت في لبنان… ويبدو أن “كلفة الإشتراك” فيه ستكون باهظة جداً، يدفع فيها الوطن فاتورة دامية من خيرة شبابه وشاباته… وسيظل ناقوس الخطر يقرع، ولكن…. هل المواطن هو أولوية في بلد الوطن والمواطنة؟

بينما كان الشاب مصطفى حرب (مواليد 1985) وشقيقه (من بلدة تولين، والدتهما من بلدة الحلوسية) يجلسان بأمان في منزلهما الكائن في منطقة الرمل العالي-بيروت في الساعات الأخيرة من ليل أمس الأربعاء، فاجاهما مسلحين، أطلقا النار عليهما، فأصيب الشاب مصطفى إصابة قاتلة، بينما أصيب شقيقه حسين بجراح.

وعلى الفور، حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقاً بالحادث الذي ما زالت أسبابه مجهولة.

هذا ويذكر أن فقيد الغدر الشاب مصطفى حرب سيشيع إلى مثواه الأخير عند الساعة الثانية بعد ظهر هذا اليوم الخميس في 18 أيار في بلدة الحلوسية الجنوبية.

زر الذهاب إلى الأعلى