محليات

‘نكت المنقوشة’ تعمّ لبنان..ارتفاع سعر الطحين سيجعلها من المأكولات ذات السعر المرتفع! إليكم التفاصيل

في أوج “الأزمة” الأصعب في تاريخ لبنان، يلجأ اللبنانيّون إلى “النكتة” كي ينسَوا همومهم ويحوّلوا مصيبة رفع الدعم إلى موجة من الضحك المنتشر على “واتساب”.

الأكثريّة الساحقة من “النكت” كانت من حصّة المنقوشة اللبنانيّة على خلفيّة التوجّه إلى رفع الدعم عن سعر الطحين، حيث كتب أحدهم: “كلما إتذكّر إنّي كنت كبّ حرف المنقوشة بجي تا إختنق”.

وهناك مَن ذهب إلى نقابة الأفران كي يسخر من الواقع الذي نطلّ عليه معيشياً، كاتباً: “نقابة الأفران: صار فيك تسحب رغيفين عربي بالأسبوع ورغيف فرنجي كل ١٥ يوم”.

أمّا البعض، فبدأ بإعلان العروض المُغرية لشراء المناقيش بأسعار مقبولة، كاتبين: “موجود ٦ مناقيش زعتر عالـ٧٠٠٠، اللي بيهمّو يحكيني خاص”.

هذا الواقع الأليم عبّر عنه البعض الآخر من نافذة قول شهير لجبران خليل جبران، فحوّلوه إلى: “أموالكم ليست لكم، أموالكم أموال الحياة” بدل “أبناؤكم ليسوا لكم، أبناؤكم أبناء الحياة”.

والأكثر ظرافةً كانت تلك النكتة التي تنصح فيها فتاة صديقتَها بالرقص أمام صاحب فرن مناقيش، قائلةً: “بتقلك الماما ارقصي قدّام “تانت ليلى”، إبنها عندو فرن مناقيش”.

إنّه الزمن الذي أصبحت فيه منقوشة الزعتر أغلى ثمناً من كرامة مواطن. إنّه الذلّ بأسوأ حلله في لبنان.

زر الذهاب إلى الأعلى